My Account
View Cart0

الترهيب من هفواتٍ تكنولوجية – الجزء السادس

الترهيب من عدم أخذ نسخ احتياطية متعددة للمؤسسات

لقد شهدت مرات عديدة على مؤسسات ضاعت بياناتها وأخرى أخذت تسترجعها زمناً طويلاً مما أثر على أعمالهم وبعضهم قد ضاع عمله أدراج الرياح، بسبب حذف البيانات، أو حريق أو هجمة فيروسات فدية وغيرها وقليل منهم اتعظ واتبع الإجراءات اللازمة لحماية أهم ما يملك وهو بياناته، من الضروري جداً أخذ نسخ احتياطية للأنظمة وبياناتها وإنشاء السيرفرات البديلة الاحتياطية لأهم البرامج على شبكة مستقلة مهمتها النسخ الاحتياطي واعتماد أقوى أنظمة الحماية وتفعيل الحماية من الرانسوم وير «فيروس الفدية» وغيرها من الفيروسات مع عزل منظم لشبكة السيرفرات عن كمبيوترات الموظفين وتفعيل جميع نظم الحماية على أجهزتهم ومنع استخدام الفلاشات والأقراص المتنقلة دون فحص دقيق لمحتوياتها، ومن الأمور المهمة اعتماد سيرفرات احتياطية في مكان مختلف كذلك ولا يضر استخدام خدمات سحابية سواء من مزودي الخدمة أو من الشركات في الإمارات، الموضوع يطول جداً ولكن يتوجب على كل مدير عام أو مالك لمؤسسة أن يسأل فريق عمله عن خطط استمرارية العمل ويتابع استرجاع البيانات وتقارير المدققين المهمة.

الترهيب من عدم تركيب أنظمة تكشف حركات استخدام البيانات

بعض المؤسسات تتساهل في تركيب أنظمة تتتبع من دخل على الملفات في خادم «سيرفر» الملفات وتتتبع الصلاحيات وتسجيل من حذف ماذا وتفعيل نظام استرجاع المحذوفات، هذه الأنظمة غير مكلفة ومهمة للغاية في كل المؤسسات.

الترغيب في حضور دورات تقنية لتطوير نفسك سواء أكنت طالباً أو موظفاً أو تنتظر الوظيفة

إن التأسيس الصحيح في مجال تكنولوجيا المعلومات مهم جداً، فلا قوام للبرج بدون أساسات، يخسر الطلاب وكذلك الخريجون ومن ينتظر الوظيفة أوقاتاً مهمة في مستقبلهم المهني فاليوم وبصراحة العرض كبير لذا الطلب يكون باختيار وانتقاء وأفضل الانتقاء الذي يكون للذي جمع محصولًا من أسس المعلومات التي تمكن المؤسسات من أن تضع النقاط على حروف هذه الأسس فتكون فترة اكتساب الخبرات العملية أسرع والأداء أقوى وأفضل وهذا مما لا يختلف عليه اثنان، من أهم النقاط في الدورات الابتعاد عن الدورات المرتبطة بأسماء أجهزة مثل سيسكو وجونيبر وأنظمة متخصصة غير أنظمة مايكروسوفت لأنها من الأسس وبعض الخدمات السحابية المتخصصة مثل خدمات أمازون وغوغل ومايكروسوفت السحابية، بإمكانك حضور الدورات سواء بالحضور الفعلي أو عن بعد من يوتيوب أو من مواقع قوية مثل يودامي «udemy» وغيرها من المواقع، أهم الدورات التدريبية الأساسية من مجموعة دورات كوم تي آي أي «ComTIA» هي دورة «أ بلس» لقطع الحاسوب، نتورك بلس للشبكات، سيرفر بلس للسيرفات، كلاود بلس للخدمات السحابية، سكيورتي بلس لأمن المعلومات، هذه الدورات يجب حضورها وبالترتيب لكي تحصل على فائدة عظيمة هناك العديد من الدورات الأخرى التي سنتحدث عنها في مقالات لاحقة إن شاء الله لكن هذه المجموعة تعطيك انطلاقة في عالم نظم المعلومات وبكل تأكيد من يتقدم للوظيفة ومعه هذه الدورات وغيرها سيكون حظه الأَولى

والأجدر بإذن الله وسيكون بكل تأكيد أكثر إتقاناً وعطاء وانجازاً.

الترهيب من الاعتماد على منصات البث المؤقتة

بعض الجهات والأفراد يعتمد منصات باهتة في البث المباشر مثل إنستغرام وتويتر وزوم وتيم لسبب أو لآخر، إن كان ولا بد فقم بإضافة بث أو حفظ الفيديو في قناتك الخاصة على يوتيوب لأن المجهود الذي قمت به في تلك المنصات غير المتخصصة في الفيديوهات يضيع سداً بين طيات التغريدات وصور إنستغرام وهناك منصات تبث على عدة مواقع في نفس الوقت مع إمكانيات وإضافات عديدة ما عليك إلا البحث عنها.

الترهيب من بعض ممارسات المحال باستغلالك بموقعك الإلكتروني

بعض الأشخاص والجهات يجهل كيفية الحصول على اسم نطاق «دومين» الذي تكتبه في المتصفح للوصول إلى الموقع الإلكتروني، ويجهل كذلك أن لهذا الاسم لوحة تحكم واسم مرور وبريداً إلكترونياً معتمداً يتوجب على المالك أن يقوم هو بالشراء وإبقاء البيانات عنده وتجديدها سنوياً أو بحسب المدة التي يرغب فيها وأن عدم التجديد يعني ضياع الموقع بما فيه والسماح للمحل الذي يشرف على التصميم بأن يقوم مؤقتاً بالدخول وإجراء اللازم لتفعيل الموقع ثم يتوجب على المالك تغيير كلمة المرور والاحتفاظ بيانات أسماء النطاق لديه وأن بريده الإلكتروني هو الأساسي للاسترجاع، ولو شاء صاحب النطاق أن يقوم بحجز المساحة التي يضع فيها الموقع فله ذلك وبأسعار زهيدة تقارب 100 دولار في السنة فقط وفي ما يلي بعض المواقع التي توفر شراء أسماء النطاق والاستضافة nic.ae يوفر حجز أسماء على نطاق الإماراتae. ، وجودادي «goDaddy.com» و بلو هوست «bluehost.com» وغيرهم الكثير، ويفضل دائماً أخذ نقطتين مهمتين توفر أقراص SSD ذات السرعة العالية ولوحة cpanel للتحكم.

الترهيب من إنشاء حسابات وهمية لنشر الفتن والفوضى

ليعلم كل من تسول له نفسه إنشاء حسابات وهمية لإشعال الفتن والطعن والسب في الناس واحتقارهم أن ذلك إنما هو أمر مؤقت فلا محال إلا أن تنكشف هويتك الحقيقية عندها لن يكون لك مفر من الملاحقة القانونية فنحن في بلد القانون الذي يرفض إثارة الفتن والنعرات، فمن لم يتعظ بغيره فقانون الجرائم الإلكترونية سيكون نداً له فليضحكوا قليلاً وليبكوا كثيراً.

%d bloggers like this: