كلوب هاوس عهد جديد للتواصل

في كل حين تأتي طفرات جديدة وقفزات تقنية في فنون التواصل الاجتماعي وتأتي بجديد مميز أو تخصص أو توجه مغاير فمن صفحات فيسبوك إلى مختصرات تويتر إلى صور إنستغرام ففيديوهات سناب شات القصيرة ثم ترنحات تيك توك ثم بث فيديوهات بريسكوب ويوتيوب وإنستغرام وصولاً لروابط منصة حساباتي إلى أحدث طفرة ونقلة نوعية تم إعادة إحياءها من طيات صفحات الإنترنت «غرف كلوب هاوس الصوتية» بال توك العصر أحدث أجواء العصر.تطور من فكرة سابقة

تطوير وتحديث لمفهوم غرف بال توك الصوتية، من كل بلاد الدنيا يلتقون في هذا التطبيق المميز و «الصدفة» والذي يتمتع بالبساطة والإسهاب في تصميمه للتحاور والتعلم والمرح واستنزاف الوقت والاستفادة من أصحاب الخبرات والتخصصات وهذه نتيجة لتصويت قمت به على تويتر @aazarouni وكان هذا أكثر الاختيارات والتعليقات لمستخدمي التطبيق.

تنوع أساليب الاستخدام

بينما يتعامل الكثيرون مع التطبيق بكونه شبكة اجتماعية حاله كحال كل الشبكات الأخرى فيدخلون في الغرف الصوتية ويكون المجال مفتوحاً للجميع للمشاركة في الحوار كأنه جلسة في أحد المجالس، ويستخدمه البعض على كونه منصة لجلسة حوارية على هيئة منصة فيكون الكلام مقصوراً على فئة محدودة ويكون كل الحضور في خانة الاستماع فقط بينما تكون مشاركات الجمهور على هيئة مداخلات مؤقته وآنية والكثير ينزعج من هذا الأسلوب خاصة لو كان الموضوع عاماً فيعتبرونه نوعاً من قمع الآخرين وتفاضل بين الناس وقد يعذرون في الحسابات المجهولة والتي لا تكتب نبذة واضحة عنها أو توثق حساباتها في تويتر وإنستغرام والتي تعتبر ميزة جميلة في التطبيق، وأما الاستخدام الثالث فيكون بنمط محاضرة صوتية من طرف واحد فأكثر ثم يتم استقبال الأسئلة في نهاية المحاضرة وهذا أمر نافع لأصحاب الخبرات والذين يقدمون الفائدة للمجتمع فهذا أحد أبسط حقوق العلم والمعرفة بتعليمه للغير بشرط أن يكون صحيحاً نقياً من الأخطاء قدر الإمكان، أما الاستخدام الرابع وهو نادر فيكون في التعليق على حدث مباشر كتغطية لمباراة أو حدث تقني فيدخل الجميع ويتحدثون بتعليقاتهم على فقرات المؤتمر وتطوراته، أما الاستخدام الخامس فيكون استخداماً مؤسسياً لعقد الاجتماعات بين الموظفين وهذا شائع في الدول الغربية وبدأ بالنمو عندنا لكون كلوب هاوس يعطي ميزة الغرف المغلقة فلا يستطيع الدخول إليها غير المدعوين فيكون مكاناً آمناً لعقد الاجتماعات المؤسسية والعائلية.

نظام الدعوات

من أساليب انتشار التطبيقات استخدام نظام الدعوات فلا يكون الدخول إلى الخدمة إلا من خلال دعوة من شخص يستخدم الخدمة وهذا النمط اشتهر به الكثير من التطبيقات مثل بريد جي ميل وغيره في بداية الانطلاق وكل تطبيق له جوه الخاص.

الاشتراك برقم الهاتف والوصول إلى قائمة الأرقام

من الملاحظات والمآخذ على تطبيق كلوب هاوس المخاوف من المطالبة بالتسجيل من خلال رقم الهاتف ومطالبة التطبيق للدخول إلى كافة الأرقام المخزنة لديك في هاتفك ومقارنة الأصدقاء المسجلين لهواتف بعضهم البعض الأمر الذي قد يثير بعض الملاحظات والتساؤلات ويظهر كيف يقوم التطبيق بالربط بين مستخدميه.

التطبيق منبر من لا منبر ولا قوام له

استغل بعض الأشخاص التطبيق كعادتهم في كل التطبيقات الأخرى بنشر سمومهم مغلفة بالعسل والتملق والخبث فبالنسبة للشرذمة المنبوذة يعتبر التطبيق أحد أقوى وأسرع الطرق لبث سمومهم كغالب تطبيقات التواصل الاجتماعي إن سمحت لهم الفرصة بتفاعل وتواجد آذان لهم إما منكرة أو مقبلة فلا ينبغي البتة البقاء معهم في أي غرفه مهما كانت الأسباب و الأعذار لكي نبتر نانو سوادهم ولو ظننت في نفسك بأنك على وعي وعلم ودراية وإنما أتيت للفرجة أو الرد فالرد يكون للمختصين والمحترفين ولا يحق لأي كان أن يشاركهم، فالشرذمة متمرسون في قلب الحقائق ودس السموم وحلاوة في الكلام والتمسكن والتملق والترنح، فينبغي لنا جميعاً حظر هذه الحسابات ومنع تواجدها بيننا و عدم الدخول في غرفهم والابتعاد عن الفتن والمفسدين في الأرض أياً كانوا، وترك جدالهم العقيم لأهل الاختصاص وعدم البقاء في نفس الغرف حتى لو جادلهم أهل الاختصاص فالفتنة وبال على القلوب وأصحابها ولنا عبر كثيرة في هذا السياق.

إذاعة حية مباشرة ومتنوعة

كلما ظهرت تقنية جديدة تبدأ في التأثير على نمط سائد كما يحدث في قصص سناب شات وكيف أنها انتشرت في كل التطبيقات لما لها من فائدة، فأما في حال كلوب هاوس الذي أصبح بديلاً للاستماع إلى المذياع أو الموسيقى لدى الكثيرين وأصبح ديدنهم الاستماع إلى إحدى الغرف في كلوب هاوس أثناء القيام بالمهام الروتينية أو عند قيادة المركبات والتنقلات وأثناء ممارسة الرياضة والطبخ والكثير من الاستخدامات بالساعات الطوال، حيث تتمتع الغرف بحياة أكثر ومشاركين كثر متنوعين وإمكانية التعليق والمشاركة الصوتية إن سمح مدراء الجلسة بحسب نمطهم وجوهم.

استنزاف للوقت وإدمان ومتلازمة

شكا الكثيرون من الاستخدام الطويل جداً للتطبيق ومدة الساعات التي يستهلكها التطبيق من حياة الناس وكيف أنه أسرع طريقة لتمضية الأوقات حتى أن بعض المسافرين يستخدمونه في الطائرة لاستنزاف الوقت وعدم الإحساس بالسفرات الطويلة، وواقع تحول جلسات ولقاءات ومحاضرات الساعة الواحدة إلى سويعات بكل سهولة ودون إحساس.

نسخة الأندرويد وبداية المنشأ

إلى الآن لم يتم إطلاق نسخة الأندرويد والتي تلوح بالأفق بالرغم من النجاح الكبير لنسخة الآيفون والتي تمت باستخدام أنظمة جاهزة لعدة مؤسسات في مرونة عالية في التنفيذ وعدم تحمل الكلفة العالية لإنشاء تطبيق من الصفر وتجهيز العتاد والخوادم الكثيرة المعقدة التي يحتاجها فبهذا أصبح التطبيق قادراً وبكل سهولة تحمل الضغط الهائل والملايين من المستخدمين المفاجئين، خاصة بعد دخول نخبة من مستخدمي تويتر.

انزعاج التطبيقات الأخرى والتحدي

نظراً لطول المدة التي يقضيها مستخدمو التطبيق فقد خسر الكثير من التطبيقات الأخرى طول مدة الاستخدام وهذا مؤشر مهم جداً بالنسبة لهم وأكثر المتضررين في نظري هو تطبيق تويتر وسناب شات وإنستغرام على التوالي لهذا قررت كل من تويتر وفيسبوك بإطلاق مزايا مشابهة لكلوب هاوس في تطبيقاتهم وأول النسخ ميزة سبيس من تويتر والتي أصبحت متوفرة لعدد كبير من المستخدمين وستتوفر للجميع عما قريب وهي ميزة مختصرة لما يقوم به كلوب هاوس من غرفة صوتية للمستخدم يستطيع المتابعون الدخول إليها والاستماع أو مشاركة الحديث بنمط مختصر عن كلوب هاوس، وهذا ما ستقوم فيسبوك بتضمينه في تطبيقاتها مثل إنستغرام وفيسبوك وقد يصل إلى واتساب وتيليغرام وحتى إلى يوتيوب كذلك بحسب التطلعات والتوقعات.

شعوباً وقبائل

من أجمل النقاط في كلوب هاوس هو كونه عابراً للقارات والدول فبإمكانك في لحظات تشكيل صداقات مع أناس في دولة مجاورة وأخرى بعيدة والتعرف على عاداتهم والتعريف بعاداتنا ولهجتنا ودولتنا وأسلوبنا في العيش والتواصل مع القاصي والداني وهذا أمر رائع مع المحافظة على القيم والآداب والعادات والتقاليد وإبراز الجانب الإيجابي والمشرف لنا فكلنا سفراء عن بلادنا في سهول وهضاب وأجواء وفضاء الإنترنت والتطبيقات.

المستقبل..

بدأ كلوب هاوس باستيعاب أنه أصبح تطبيقاً مهماً في ليلة وضحاها فتسارعت آلية التحديثات بشكل أفضل وتتم تغطية النواقص في التطبيق الجميل والمتكامل بشكل أنفع وهناك الكثير الذي يمكن إضافته وبطرق متعددة للربح من التطبيق وقد يكون بيعه أحد الحلول للشركة الناشئة.

الخلاصة!

لا يوجد تطبيق يخلو من الملاحظات والتحديات والمخاطر والمنابر السامة والجحور الملغمة فكما أن هناك نهار فهناك ليل و كما أن هناك ظل فهناك حرور ولكن الواحد منا يجب أن يختار الأوقات المناسبة للاستفادة والإفادة في هذه التطبيقات التي جعلت العالم بأسره في هاتف، فكل هذه المعطيات تأتي لتأكد حاجتنا لتوعية بعضنا البعض و خاصة الأبناء والبنات في ما قد يساء استخدام هذه التطبيقات من سموم واستغلال واستدراج وانتحال وجمع بيانات لأغراض مسيئة والمعلومات المغرضة والخاطئة والتوجيهات الموبقات ومن اللصوص والمجرمين والمرتزقة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع! وهذا ينطبق على كل التطبيقات بكل أطيافها.

 

%d bloggers like this: